LOADING

Type to search

أنا وابني مهدّدان بالطرد من المنزل

أخبار وطنية

أنا وابني مهدّدان بالطرد من المنزل

Share



قالت أرملة طارق الدزيري، الذي توفي السبت الماضي بعد معاناة 9 سنوات من إصابته بالرصاص خلال الثورة، إن وضعيتها الاجتماعية صعبة للغاية وإنها مهدّدة بالطرد رفقة ابنها البالغ من العمر 10 سنوات من المنزل الذي تسكنه.


وأوضحت في مداخلة لها اليوم الخميس على “الجوهرة أف أم” أن رئيس الجمهورية، قيس سعيد الذي زارها لتقديم واجب العزاء قد وعدها بتسوية وضعيتها ومساعدتها.
يذكر أن الإصابة التي تعرض لها لها طارق الدزيري بالرصاص قد خلّفت له شلا نصفيا وأصبح مقعدا على كرسي متحرّك قبل أن يفارق الحياة.





Source link

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *