LOADING

Type to search

إنتعاشة تدريجية للنمو خلال النصف الثاني من سنة 2020

إقتصاد

إنتعاشة تدريجية للنمو خلال النصف الثاني من سنة 2020

Share


أكد البنك المركزي التونسي تسجيل “إنتعاشة تدريجية للنمو الإقتصادي خلال النصف الثاني من سنة 2020.

واعتبرت مؤسّسة الإصدار أنّ هذه “الانتعاشة لن تمكن، سوى بشكل جزئي، من تعويض التراجع التاريخي للنشاط المسجّل خلال السداسي الأوّل من 2020، المقدّرة نسبته ب11،9 % سلبيّة مقارنة بالفترة ذاتها من 2019.

وأبرز البنك المركزي “أنّ مؤشرات الظرف الإقتصادي الأخيرة المتوفرة تشير إلى إنتعاشة تدريجية للإنتاج الصناعي والمبادلات الخارجية. ولا تزال الأزمة الصحيّة تعيق إستعادة النشاط في القطاع السياحي والخدمات ذات الصلة.

وبخصوص انتعاشة الإستثمار، أفاد البنك بأنّه “لا يزال محفوفا بغموض شديد مما يفرض مضاعفة الجهود من قبل كل الأطراف المتدخلة لضمان الإستقرار الإجتماعي والسياسي وإرساء إصلاحات هيكلية ضروريّة لتحسين مناخ الأعمال وشرط أساسي لتحقيق انتعاشة حقيقيّة للإستثمار”.

وحافظ معدّل التضخّم على نسقه التنازلي التدريجي ليصل إلى مستوى 5،4 % (بالإنزلاق السنوي)، موفى أوت 2020، بعد أن كان في حدود 5،7 % في جويلية 2020 و6،7 % في أوت 2019. وأسهم التضخّم الأساسي في تحقيق هذا التنازلي، إذ بلغ معدل 5،3 %، وهو أدنى مستوى مسجّل منذ موفى 2016″.






Source link

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *