LOADING

Type to search

التعجيل بالتحوير كان محاولة للإلتفاف على دعوة الإتحاد للحوار الوطني

سياسة

التعجيل بالتحوير كان محاولة للإلتفاف على دعوة الإتحاد للحوار الوطني

Share


قال الناطق الرسمي باسم الاتحاد العام التونسي للشغل، سامي الطاهري في تصريح لمراسل الجوهرة “اف ام” ، اليوم الخميس 18 فيفري 2021، إن الأزمة السياسية مازالت في أوجها و أن الاتحاد طلب تقديم تنازلات من جميع الأطراف لتجاوزها.

و أضاف الطاهري على هامش يوم دراسي تحت عنوان الحوار المجتمعي وآفاق إصلاح المنظومة الصحية أن الحكومة كانت في إطار تحويرها الأخير تستهدف الحوار الوطني معتبرا أن التعجيل بالتحوير كان محاولة للالتفاف و الاعتراض على الحوار الوطني.
و اعتبر الطاهري أن التحوير جاء بنتائج سلبية على تونس منها 11 وزيرا بالنيابة على وزارات هامة و حساسة و تسبب في شلل في دواليب الدولة وفق قوله.
و أوضح أن الإتحاد لن يبقى متوقفا و لن يعود  للصيغ القديمة للحوار الوطني سواء التي كانت في 2013 أو التي قدمها لرئيس الجمهورية مؤكدا وجود تقدم على طريق  الوصول إلى نتيجة لحل الأزمة السياسية بالتشاور مع عدد من الأحزاب.
وأضاف سامي الطاهري ، أن هذا التقدم سيكون في الحوارات التي ستُنظم في الساعات والأيام القليلة القادمة مشددا على ضرورة التسريع بإيجاد حل لهذه الأزمة الحكومية في أقرب الآجال.
كما أشار الطاهري إلى أن رئيسي الجمهورية و الحكومة هشام يتحملان المسؤولية في المناورات المتعددة التي عمقت الأزمة.






Source link

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *