LOADING

Type to search

الحوار بين سعيّد و المشيشي هو الحل للخروج من الأزمة

سياسة

الحوار بين سعيّد و المشيشي هو الحل للخروج من الأزمة

Share



قال الصادق جبنون، عضو المكتب السياسي لحزب قلب تونس والناطق الرّسمي باسمه، إنّ الحزب جدّد دعمه لرئيس الحكومة هشام المشيشي، خلال لقاء معه اليوم الجمعة، وعبّر له عن رغبته في أن تنتهي الأزمة القائمة بينه ورئيس الجمهورية، قيس سعيد في أقرب وقت، حتى يتمكّن الوزراء المتحصلون على ثقة البرلمان من مباشرة مهامهم.


وجدّد جبنون، في تصريح اليوم لوكالة تونس افريقيا للأنباء، قناعة حزبه بأن الأزمة الحالية ليست من طرف الحكومة وأن الدّستور واضح.

من جهته، أفاد رئيس كتلة قلب تونس بالبرلمان أسامة الخليفي، في تصريحات إعلاميّة، بأنّ الحزب مازال يدعم الحوار بين الطرفين كآليّة وحيدة للخروج من الأزمة، مستبعدا في الوقت ذاته “تنفيذ الإجراءات المستحيلة ومرور الحكومة بالقوّة”.

كما صرح بأن رئيس الدّولة لم يفصح قط عن الوزراء المعترضِ عليهم، وبأن الحزب سأل رئيس الحكومة عن الشخصيات المعنيّة بالرّفض لكنه لم يتلقّ جواباً، مضيفا أنه لا شيء يمنع رئيس الجمهورية من استقبال الوزراء الآخرين الذين لا اعتراض عليهم.

يذكر أن رئيس الجمهورية قيس سعيد، كان عبر لدى اشرافه يوم 25 جانفي الفارط على اجتماع مجلس الأمن القومي بقصر قرطاج، عن رفضه أن يؤدي بعض الوزراء الجدد ممن تعلقت بهم قضايا فساد أو تضارب مصالح اليمين الدستورية، رغم حصولهم على ثقة البرلمان خلال جلسة عامّة انعقدت يوم 26 جانفي المنقضي، مما خلق أزمة سياسية دستورية بينه ورئيس الحكومة.





Source link

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *