LOADING

Type to search

الخطاب الدينيّ المتشدّد والتكفيري تسلّل لأعلى مؤسسات وهياكل الدولة

سياسة

الخطاب الدينيّ المتشدّد والتكفيري تسلّل لأعلى مؤسسات وهياكل الدولة

Share



أكدّ النائب بالبرلمان عن الكتلة الديمقراطية خالد الكريشي، تواصل انتشار الخطاب الدينيّ المتشدّد والتكفيري بمختلف الأوساط وتسلّله لهياكل الدولة.


وعبرّ الكريشي خلال مداخلته اليوم في الجلسة العامة المخصّصة لمناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2021، عن اساغرابه الشديد من ضعف ميزانية وزارة الشؤوون الدينية، معتبرا إياها “وزارة سيادة بامتياز”في ظل الحرب على الإرهاب والهجمة التكفيرية، مضيفا “أنه مازالت هنالك مساجد خارجة عن السيطرة وتقوم بصلاة الجمعة وفق خطاب خاصّ بها”.
وتساءل الكريشي، “أين وصلت إجراءات السياحة الدينية خاصة وأنّ لدينا قِبلة للمذهب السُنّي وهي القيروان، مشيرا من جهة أخرى، إلى “عدم وجود إهتمام بوضعية إخوتنا من الديانة المسيحيّة واليهوديّة”، حسب تعبيره.





Source link

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *