LOADING

Type to search

رئيس الجمهورية دوره رمزي.. وموضوع الحكم يعود للحزب الحاكم

سياسة

رئيس الجمهورية دوره رمزي.. وموضوع الحكم يعود للحزب الحاكم

Share



اعتبر رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي ليل السبت أن دور الرئيس “رمزي” فيما يرتبط بأزمة اليمين الدستورية للوزراء الجدد في التعديل الحكومي في تصريحات تعمق الخلافات بين رئاسة الجمهورية ورئاسة البرلمان.

وقال الغنوشي في حوار افتراضي على تطبيق زوم: “الرئيس يمتنع عن أداء القسم للفريق الجديد من الوزراء وبالتالي هو رافض للتعديل الوزاري”.

وتابع :”الرئيس يعتقد أن له الحق في أن يقبل بعض الوزراء ويرفض البعض الآخر، هذه إشكالية المزج بين النظام الرئاسي والنظام البرلماني”.

وقال الغنوشي إن تونس نظامها برلماني ودور رئيس الدولة هو دور رمزي وليس دورا إنشائيا، وموضوع الحكم ومجلس الوزراء يعود إلى الحزب الحاكم وهو بالأساس مسؤولية الحكومة.

وأوضح أن الحاجة هي إقامة نظام برلماني كامل يمنح مقاليد الحكم إلى الحزب الفائز في الانتخابات التشريعية.

وتابع رئيس البرلمان”ربما الدرس الذي سنصل إليه هو ان نقيم نظاما برلمانيا كاملا فيه فصل حقيقي بين السلطات.. والسلطة التنفيذية كلها في يد واحدة في يد الحزب الفائز في الانتخابات وهو الذي يقدم رئيسا للوزراء”.





Source link

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *