LOADING

Type to search

سعيّد فضّل مرة أخرى الخوض في معركته الخاصة على حساب معارك التونسيين المصيرية

سياسة

سعيّد فضّل مرة أخرى الخوض في معركته الخاصة على حساب معارك التونسيين المصيرية

Share


إعتبر الأمين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي، أن ‘ما تضمّنه خطاب رئيس الجمهرية قيس سعيّد  أمس يعدّ خروجا عن نص الدستور وروحه ومحاولة لتوسيع سلطاته على خلاف ما نص عليه الدستور’.

وأضاف الشابي ، في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بالفايسبوك، أن ‘تونس في حاجة إلى دولة متماسكة تسيّر وفق الدستور و القانون وليس وفق أهواء القائمين عليها’، قائلا : ‘كنت أفضل لو تحدث رئيس الجمهورية عن دور قوات الأمن الداخلي في حرب التونسيين ضدّ فيروس كورونا وفي فرض إحترام الإجراءات المعلن عنها للحدّ من انتشار الوباء، و لو أنه طلب من الحكومة تحمل مسؤولياتها والإسراع بجلب التلاقيح والتسريع في حملة التطعيم…لكنه فضّل مرة أخرى الخوض في معركته الخاصة على حساب معارك التونسيين المصيرية’.

وأوضح الشابي ، أن ‘أحكام الدستور واضحة وصريحة إلاّ بالنسبة للذين يعملون على تطويعه’، مشيرا إلى أن ‘الفصول 17 و18 و19 من الدستور ميّزت بصورة جليّة بين القوات المسلحة وقوات الأمن الداخلي عند التعريف بكل منهما على حدة، فضلا عن القانون عدد 32 لسنة 2015 الذي حدد الوظائف العليا التي تعود بالنظر لرئيس الجمهورية وهو قانون من قوانين الدولة ساري المفعول منذ 6 سنوات’، وفق قوله.






Source link

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *