LOADING

Type to search

علي بن عياد العلامة المضيئة في تاريخ المسرح التونسي … ولد بلادنا

ثقافة

علي بن عياد العلامة المضيئة في تاريخ المسرح التونسي … ولد بلادنا

Share


مدام عندك الارادة ما فماش مستحيل
تنجم توصل كي الأجيال إلي كي حطوا بلادنا في عينيهم
وصلو خلاو بصمتهم و حققوا حلمتهم كيما

الممثل والمخرج المسرحي التونسي علي بن عياد

صعد على خشبة المسرح صغيرًا جدًا، واختاره إثر ذلك مسارًا دراسيًا ومهنيًا ليتنقل بين مسارح تونس وباريس والقاهرة والولايات المتحدة وغيرها من مسارح العالم

ارتبط بن عياد بتاريخ الفن الرابع في تونس، فهو أحد أبرز نجوم فرقة مدينة تونس للمسرح وشارك فيها ممثلًا ومخرجًا، وبفضله عرفت عصرها الذهبي واشتهرت عالميًا

شارك في 27 مسرحية، بين 1958 وتاريخ وفاته، ومن أشهرها: أوديب، هاملت، كاليغولا، مدرسة النساء، عطيل، البخيل، مراد الثالث، يارما، الماريشال عمار وصاحب الحمار ولا ينفي الكثيرون دوره في تكوين العديد من المسرحيين التونسيين.

تنقل علي بن عياد خارج تونس أين قدم عروض مسرحياته في بلدان عديدة، وسرعان ما حاز شهرة عالمية وعديد الجوائز والتكريمات

وفي 9 فيفرى 1972 رحل علي بن عياد في باريس حيث سافر اليها لوضع اللمسات الأخيرة لعمل جديد يجسد حلمه بمساندة القضية الفلسطينية

رحل وهو في عقده الأربعين لينضم إلى سلسلة المبدعين الذين رحلوا وهم في أوج العطاء.
التونسي رحل وقد نقش اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ المسرح 

علي بن عياد مدرسة قامة كبيرة فنان فيلسوف فنان حامل لقضية فنان رمز

فنان من القلائل إلي نكونو فخورين كيف نقولو عليهم.. ولد بلادنا.





Source link

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *