LOADING

Type to search

متمسّكون بحكومة سياسية.. ولن نقبل بالمقاربة النهضوية في الحكم

سياسة

متمسّكون بحكومة سياسية.. ولن نقبل بالمقاربة النهضوية في الحكم

Share



أكدّ الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي، في تصريح لمراسلة الجوهرة أف أم، عقب لقائه اليوم السبت، برئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي، أن المجلس الوطني للحركة الذي سيعقد غدا سيحسم بشكل نهائي في مسألة المشاركة في الحكومة المنتظرة، بعد النظر في الاقتراحات التي سيقدمها الجملي.

ويواصل رئيس الحكومة المكلّف الحبيب الجملي ظهر اليوم السبت اجتماعه مع قادة الأحزاب الأربعة التي اجتمع معها أمس، والمتمثّلة في حركة النهضة وتحيا تونس وحركة الشعب والتيار الديمقراطي، وذلك للحسم في جملة النقاط الخلافيّة والنظر في مساهمة هذه الأحزاب على صعيد الحقائب الوزارية.

وعبر المغزاوي عن تحفظ حركة الشعب عن التمشّي المعتمد في تشكيل الحكومة، ورفضها التوجه نحو تشكيل حكومة “غير سياسية”، مشيرا إلى أن الحركة ستنسحب من هذه الحكومة في حال عدم الاستجابة للمقاربة التي تضعها بخصوص آليات حكم البلاد في السنوات الخمس القادمة.

كما جدد تمسك الحركة بمقاربتها بخصوص هذه الحكومة والقائمة على جملة من المقترحات كاستقلالية البنك المركزي وإيقاف التشغيل بالآليات الهشة، وعدم المس بالمؤسسات العمومية، وبوضع إعلان سياسي واضح يمثل التزاما حكوميا يحدد برنامج عملها.

واتهم المغزاوي حركة النهضة بالعمل على إعادة إنتاج التجربة الفاشلة المعتمدة في سنة 2011 والقائمة على المحاصصة الحزبية، معتبراً أن المقاربة النهضوية التي جرب سابقا قد أثبتت فشلها ووجب عدم تكرارها، وفق تعبيره. 





Source link

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *