LOADING

Type to search

مطالبة الغنوشي بالاستقالة أو سحب الثقة منه وارد

سياسة

مطالبة الغنوشي بالاستقالة أو سحب الثقة منه وارد

Share



أكد النائب عن الكتلة الديمقراطية، زهير المغزاوي، أن اعتصام الكتلة داخل البرلمان مفتوح على كل الخطوات التصعيدية.


وقال المغزاوي خلال تنظيم كتلته، ندوة صحفية بعد ظهر اليوم الخميس بمقر البرلمان، تناولت نقطة تتعلق بأُفق الاعتصام الذي تنفذه حاليا الكتلة الديمقراطية، أنه يتم درس الخطوات القادمة التي يمكن أن تصل إلى “المطالبة باستقالة رئيس مجلس نواب الشعب أو إمضاء عريضة لسحب الثقة منه”.

واعتبر أن البلاد “محتاجة للخروج من الأزمة التي تمر بها اليوم، وهي أزمة شبيهة بالظروف التي سبقت الاغتيالات في 2012، بالتحريض على العنف وممارسته”.

وأشار أيضا إلى وجود مقترحات جانبية داخل البرلمان، “إذ اقترح رئيس مجلس نواب الشعب، راشد الغنوشي، إصدار بيان يندد بالعنف دون ذكر الجهة التي تقف وراءه”، ملاحظا أن الكتلة الديمقراطية ترفض هذه المقترحات، وما تزال تنتظر رد فعل رئيس البرلمان والاستجابة لمطلب النواب المعتصمين”.

ومساندة منها لهذا الاعتصام الذي سُمّي باعتصام الكرامة، قامت بعض الوفود ممثلة لمكونات المجتمع المدني والمنظمات الوطنية، بزيارة البرلمان، على غرار الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان واتحاد الشغل واتحاد الفلاحين ومنظمة الأعراف ونقابة الصحفيين.

وكان هذا الاعتصام انطلق مساء الثلاثاء الفارط، إثر احتجاج الكتلة الديمقراطية لما أسمته “تسويف ومماطلة رئيس مجلس نواب الشعب ومساعديه، بخصوص مناقشة العنف المسلّط على ثلاثة نواب من هذه الكتلة، من قبل أعضاء في كتلة ائتلاف الكرامة وعدم السماح بتمرير بيان يتطرق إلى هذا الموضوع، على التصويت بالجلسة العامة التي انعقدت يوم الثلاثاء 8 ديسمبر.





Source link

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *