LOADING

Type to search

من الضروري إعادة التفكير في الخدمات العمومية

إقتصاد

من الضروري إعادة التفكير في الخدمات العمومية

Share



أهدرت تونس وقتا للقيام بإصلاحات لا مناص منها وان الإبقاء على الوضع الراهن والتردد والأيادي المرتعشة كلها عوامل مدمرة للاقتصاد، ذلك ما حذّر منه الاقتصادي، معز العبيدي، ضمن ورقة اقتصاديّة تولّى نشرها الوسيط بالبورصة “ماك سا”.


وتحدّث، العبيدي، في الاطار ذاته عن الهشاشة الهيكلية للاقتصاد التونسي، التّي كشفت عنها الجائحة الصحيّة لكوفيد-19، داعيا إلى إعادة التفكير في الخدمة العمومية لإعادة البلاد إلى المسار الصحيح.
و أضاف العبيدي أن أزمة الكورونا كشفت النقاب، عن إخفاقات الخدمات العمومية الناجمة عن الافتقار إلى الحوكمة وغياب تثمين المهارات وعدم القدرة على إحترام القانون علاوة على التواجد النقابي الخانق لأي مبادرة إصلاح هيكلي.
وتابع “ان تونس في حاجة، أكثر من أي وقت مضى، إلى خدمات عمومية عالية الجودة لتحقيق نجاعة أكبر في إدارة الأزمات الصحيّة اليوم والتّي يمكن أن تكون غدا أزمات مناخيّة وصحيّة في الآن ذاته. لكن خدمة مماثلة تتطلب جودة عمل أفضل وحزما أكبر في تطبيق القانون وسياسة تأجير مجزية وجاذبة للمهارات”.
وتابع قوله”لقد حان الوقت للتفكير في الضرر الناجم عن ثقافة الصدّ عن النشاط المنتج في القطاعات الرئيسية في الاقتصاد التونسي (قطاع المناجم في الصدارة)، وفي القطاع العمومي مع سيل الإضرابات مدفوعة الأجر (الإدارة والمؤسسات العمومية) والأضرار الجانبية الناجمة عن تدهور المقدرة الشرائية تبعا “لهجرة ” الأسر التونسية نحو القطاع الخاص (صحة وتعليم) وتقلّص جاذبية تونس كموقع للاستثمار وعدم نجاعة جهاز تحصيل الآداء في ظل تنامي حجم الفساد”.





Source link

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *