LOADING

Type to search

من العمق التونسي: فرقة فنية شعبية متفرّدة تتحسّس طريقها نحو اليونسكو

ثقافة

من العمق التونسي: فرقة فنية شعبية متفرّدة تتحسّس طريقها نحو اليونسكو

Share



في خطوة اولى نحو تسجيلها في التراث العالمي لليونسكو حظيت طوايف غبنتن بمعتمدية سيدي مخلوف من ولاية مدنين، واحدة من اعرق الفرق الفنية الشعبية، بادراجها ضمن التراث الوطني حيث صدر رسميا موفى شهر جانفي المنقضي بطاقة الجرد الوطني لطوايف غبنتن بعد عمل تطلب مجهود اشهر، وفق الناطق الرسمي باسم مشروع ادراج طوايف غبنتن في التراث العالمي اللامادي لليونسكو سعيد شامخ.


ويعتبر الادراج على المستوى الوطني مرحلة اولى ضرورية وخطوة مهمة تسبق الادراج على المستوى العالمي الذي انطلقت فيه هيئة تسييرية تكونت للغرض بتاطير من المعهد الوطني للتراث منذ اربعة اشهر تمكنت خلالها من اعداد الملف الفني الذي يتواصل وضع بعض اللمسات الاخيرة عليه لتكون المرحلة المقبلة انجاز فيلم وثائقي حول طوايف غبنتن لا تتجاوز مدته 10 دقائق تكون كافية لتقديم هذه الفرقة وتاريخها وخصوصياتها الفنية والموسيقية وتفردها كنمط موسيقي وغنائي وشعري متميز وكفن كرس ثقافة التنوع والاختلاف في اطار تفاعل ايجابي.
نحو العالمية
وتعمل الهيئة التسييرية لمشروع تسجيل طوايف غبنتن ضمن التراث العالمي اللامادي للانسانية على تقديم ملفها لليونسكو نهاية شهر فيفري الحالي تحت عنوان طوايف غبنتن : فنون العرض وتحت شعار “طوايف غبنتن نحو العالمية” وذلك من اجل الاعتراف بقيمة هذا الفن وما قدمه طيلة قرن او اكثر من نمط موسيقي تراثي فريد ونموذج ثقافي مندمج في بيئته في مناسبات الاعراس والافراج بجهة الجنوب الشرقي حتى بات ضروريا بها وفق المثل الشعبي “العرس غبنتن والحضرة جليدات”.
قبيلة غبنتن

طوايف غبنتن فرق فنية شعبية استوطنت بالمجال الترابي القبلي لجماعات قبيلة غبنتن المستقرة بعمادة القصبة من معتمدية سيدي مخلوف وقرية مقر بعمادة الشوامخ من معتمدية بني خداش ارتبطت تسميتها بالطوايف لاعتبارها فرق طوافة حول طبلها الذي عليه تكون الحركة الرئيسية للفرقة اثناء تاثيث سهرات الاعراس.
وتتكون الفرقة من 7 الى 11 عضوا اولهم رئيس الطايفة الذي وحده يقوم بنظم الشعر وتنظيم الادوار بين بقية اعضاء الفرقة الذين يطلق عليهم اسم البحرية فهذه الطايفة تعتبر نفسها بمثابة سفينة قائدها الرايس واعضاؤها البحرية ومهمتهم الاداء الجماعي .

وتعتمد طوايف على النشيد والقاء الاشعار وتطورت بادماج الطبل المحلي الصنع وما تبعه من توظيف لحركات الجسد ضمن لوحات راقصة يتم فيها توظيف اللباس ايضا في تنوع لمشاهد العرض بين الانشاد والغناء والرقص وعروض الازياء وفي عمليات فنية متناغمة داخل حفل عروض الفرجة لدى الطوايف .

وتجاوز اشعاع طوايف غبنتن محيطها المحلي والجهوي والوطني فحضرت في عدة مناسبات وطنية واثثت تظاهرات ثقافية وشاركت في افتتاح كاس افريقيا 1994 و2004 الى جانب مشاركتها في افلام وثائقية عربية واجنبية .





Source link

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *