LOADING

Type to search

نزول النهضة للشارع دليل ضعف وارتباك

سياسة

نزول النهضة للشارع دليل ضعف وارتباك

Share



وصف النائب عن التيار الديمقراطي هشام العجبوني ضيف برنامج بوليتيكا، اليوم الأربعاء، قرار حركة النهضة بالنزول إلى الشارع وتنفيذ وقفة احتجاجية، بأنه “دليل ضعف وارتباك”، معتبرا أنه لم يسبق لحزب حاكم أن دعا أنصاره للتظاهر.

وقال العجبوني، إن حركة النهضة تعيش اليوم على وقع أزمة داخلية تزامنا مع التحضير لمرحلة ما بعد راشد الغنوشي، محذرا من انعكاس هذه الأزمة وتأثيرها على البلاد.

وحمّل ضيف الجوهرة أف أم، حركة النهضة مسؤولية الأزمات التي تعيشها تونس بسبب الفشل الذريع لسياساتها، رغم محاولاتها المتكررة للتنصل، متوقعا أن تعلن كذلك عدم مسؤوليتها عن فشل حكومة هشام المشيشي.

ودعا المتحدث، إلى حوار اقتصادي واجتماعي وسياسي مسؤول، يشرف عليه رئيس الجمهورية قيس سعيد، للخروج من الأزمة، التي تفاقمت مع قرار وكالة الترقيم “موديز”، أمس الثلاثاء، ترقيم اصدار العملة الاجنبية والعملة المحلية لتونس من ب2 الى ب3 مع الإبقاء على افاق سلبية.

وبرر العجبوني عدم استجابة قيس سعيد لدعوات الحوار التي نادت بها عديد الأطراف مؤخرا، بعدم رغبته في تكرار تجارب مماثلة أثبتت فشلها في ظل المنظومة الحالية الفاسدة، بحسب تعبيره.





Source link

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Next Up