LOADING

Type to search

وزارة الشؤون الثقافية تحيي أربعينية السيدة نعمة

ثقافة

وزارة الشؤون الثقافية تحيي أربعينية السيدة نعمة

Share



وانطلق إحياء هذه الذكرى، بافتتاح معرض وثائقي من إنتاج مركز الموسيقى العربية والمتوسطية النجمة الزهراء. وتضمّن المعرض بالخصوص مجموعة من الصور للفقيدة وكذلك عددا من الحفلات التي أحيتها والمقالات الصحفية التي كُتبت عنها، إلى جانب صورٍ خاصة عن حياتها بقرية أزمور بعيدا عن مسيرتها الفنية الحافلة.

وبعد تلاوة الفاتحة وما تيسّر من القرآن الكريم ترحّما على روحها الطاهرة، ألقى يوسف بن إبراهيم، رئيس ديوان وزير الشؤون الثقافية، كلمة افتتاحية أمام الحاضرين بمسرح الأوبرا، عدّد فيها خصال السيدة نعمة وذكر مناقبها ومسيرتها الفنية.
وقال يوسف بن إبراهيم إن الوزارة تُحيي هذه الذكرى اعترافا منها بالجميل لفناني تونس ومبدعيها.
وعاد بن إبراهيم للحديث عن المسيرة الفنية للسيدة نعمة والتزامها بالأغنية التونسية حبّا للوطن ودفاعا عن الهوية الوطنية والانتماء الحضاري لتونس، مبرزا أنها فنانة مفعمة بالطموح والتحدّي شقّت طريقها وسط الكثير من الصعوبات ووقفت وقفة الند للند أمام المنافسين لها في الميدان الموسيقي، مما مكنها من كسب احترام الفنانين وخلق جمهور وفيّ من متابعيها في مسيرة امتدت لأكثر من نصف قرن من التألق والتميز والعطاء اللامحدود في الغناء، فتركت رصيدا فنيا بمئات الأغاني عن الوطن والحب والفرح، ظلّ صداها يتردّد إلى مسامع الناس عبر صوتها أو عبر أصوات فنانين تونسيين آخرين.

وتابع الجمهور شريطا وثائقيا بعنوان “نعمة فينك يا غالية” من إنتاج المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية (مكتب الإعلام والاتصال بمدينة الثقافة).
ويوثّق الفيلم في 26 دقيقة نشأة الفنانة ومسيرتها الغنائية، كما جمع بعض الشهادات عنها من قبل فنانين وشعراء وإعلاميين.
وتولّى مدير المعهد الرشيدي الهادي الموحلي تكريم الفنانة الفقيدة في شخص ابنها هشام درويش، ثم قدمت فرقة المعهد الرشيدي بقيادة نبيل زميط، مقاطع غنائية وفاءً للسيدة نعمة التي كانت انطلاقتها من هذا المعهد.





Source link

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *