LOADING

Type to search

وفاة المفكر الإسلامي الألماني ويلفريد هوفمان

ثقافة

وفاة المفكر الإسلامي الألماني ويلفريد هوفمان

Share



توفي الدبلوماسي والمفكر الإسلامي الألماني، ويلفريد هوفمان، عن عمر يناهز الـ89 عاما، الإثنين، بعد صراع مع المرض.


ونعت مراكز إسلامية في ألمانيا، ودول أوروبية، هوفمان الذي غير اسمه الأول إلى مراد بعد اعتناقه الإسلام في العام 1980.




وبرز هوفمان بعد اعتناقه الإسلام بمؤلفات عديدة، أبزرها “يوميات ألماني مسلم”، و”الإسلام كبديل”، وعمل أيضا كمستشار للمركز الإسلامي في ألمانيا.

وعمل هوفمان في وزارة الخارجية الألمانية من عام 1961 إلى 1994، وكان متخصصا في القضايا المتعلقة بالدفاع النووي. وواصل عمله مديرا للمعلومات في منظمة حلف شمال الأطلسي في بروكسل في الفترة من 1983 إلى 1987، وسفيرا لبلاه لدى الجزائر من 1987 إلى 1990، وسفيرا في المغرب من 1990 إلى 1994.  



وكان هوفمان كشف أن تحوله من الكاثوليكية إلى الإسلام، جاء نتيجة تأثره بحرب الاستقلال في الجزائر، وولعه بالفن الإسلامي، إضافة إلى قناعاته بوجود تناقضات في المسيحية بشكلها القائم.

وجاء إسلام هوفمان كتتويج لعملية طويلة من البحث والتأمل والمقارنة بين الأديان والفلسفات الحديثة التي درسها المفكر الحاصل على الماجستير بالقانون من جامعة هارفارد والدكتوراه من جامعة ميونيخ، وله كذلك كتاب “نهج فلسفي لتناول الإسلام” (1983)، و”دور الفلسفة الإسلامية” (1985).



وتنبأ هوفمان في كتاباته بأن القرن الواحد والعشرين، هو قرن انبعاث الإسلام في أوروبا.





Source link

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *