LOADING

Type to search

‫التيار الديمقراطي يصدر بيانا بعد الإعتداء على نوابه بالبرلمان

سياسة

‫التيار الديمقراطي يصدر بيانا بعد الإعتداء على نوابه بالبرلمان

Share



عبّر حزب التيار الديمقراطي عن تضامنه مع نوابه الذي تعرّضوا، الاثنين، “للعنف الشديد من طرف منتسبين إلى كتلة إئتلاف الكرامة”، التي وصفها ب”المتطرّفة”، مؤكّدا تقديم قضية في حق المعتدين، وتمسكه بتتبعهم وتطبيق القانون عليهم.


واستنكر الحزب في بيان له مساء اليوم الإثنين سلوك كتلة ائتلاف الكرامة “الإجرامي”، و”خطابها المتطرف القائم على خرق الدستور وتحدي القانون وخاصة على تحقير المرأة وتقسيم التونسيين”.

وحمّل التيار رئيس البرلمان “مسؤولية تمرد كتلة ائتلاف الكرامة، لما شهدته انحرافاتها المتكررة من صمت وتشجيع بل وتواطؤ من طرفه”، وفق نص البيان، داعيا في الآن نفسه التونسيين إلى عدم الانسياق وراء خطاب التقسيم والكراهية، وإلى عدم السقوط في الإحباط بل الانخراط في الحياة العامة واعتبار مكافحة الفساد وتقويض أسس الاقتصاد الريعي الناهب للثروة وبناء خدمات عمومية ناجعة وآمنة لمستعمليها والعاملين فيها، أساسا للفرز بين الأحزاب والكتل.

يذكر أنّ نواب التيار الديمقراطي الذين تعرّضوا للإعتداء هم، حسب البيان، كلّ من سامية عبّو وأمل السعيدي وأنور بالشاهد.

من جهة أخرى، أكّد الحزب دعمه للهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري (الهايكا)، أمام خطاب العنف والتكفير الذي تتعرض له من طرف “أحد النواب المارقين وأنصاره المنحرفين”، حسب توصيف نفس البيان، وذلك في إشارة إلى النائب سعيد الجزيري، الذي نفّذ اليوم وأنصاره وقفة احتجاجية أمام مقرّ الهايكا.





Source link

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *