LOADING

Type to search

‫التيار الديمقراطي يعتزم إطلاق مبادرة اقتصادية واجتماعية وأخرى سياسية

سياسة

‫التيار الديمقراطي يعتزم إطلاق مبادرة اقتصادية واجتماعية وأخرى سياسية

Share



اعتبر الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي، غازي الشواشي، أن حكومة هشام المشيشي، “تخضع للابتزاز من قبل الحزام السياسي الذي يسندها” والذي وصفه ب”الترويكا الجديدة الحاكمة” (في إشارة إلى حركة النهضة وقلب تونس وائتلاف الكرامة)، وتنفذ قراراتها بالوكالة، “مما سيزيد من تعميق الأزمة في البلاد”، حسب تقديره.


وأعلن الشواشي خلال ندوة صحفية نظمها التيار، اليوم الأربعاء بالعاصمة، إطلاق الحزب لمبادرتين في محاولة للدفع نحو الإصلاح، وتتمثل الأولى في الدعوة إلى حوار وطني اقتصادي واجتماعي، يكون تحت إشراف رئيس الدولة ورعايته، وتشارك فيه كل الأطراف المعنية، من منظمات وجمعيات وشخصيات وطنية وخبراء وأحزاب، من داخل البرلمان وخارجه، “للتباحث حول قضايا وطنية، في مقدمتها البحث عن منوال تنموي جديد ناجح وإعادة النظر في منوال الاستثمار وإصلاح الاقتصاد الموازي وإدماجه في القنوات الرسمية وفتح ملف الاقتصاد الريعي”.
أما المبادرة الثانية التي أعلن التيار الديمقراطي عن إطلاقها، فهي مبادرة سياسية هدفها إصلاح المنظومة الانتخابية برمتها والتي اعتبر الأمين العام للحزب أن “الإبقاء عليها في الانتخابات القادمة، سيعيد تشكيل المشهد البرلماني ذاته”، مؤكدا أن التيار “ليس واثقا من أن حكومة المشيشي تتحلى بالجرأة والشجاعة الكافية لإصلاح هذه المنظومة”، كما أن الأحزاب الحاكمة التي نجحت في الفوز بأكبر عدد من المقاعد في البرلمان “ليس من مصلحتها اليوم تغيير المنظومة الانتخابية”، حسب رأيه.
وبيّن أن حزبه سيعمل خلال لقاءاته ومشاوراته مع بقية الأطراف السياسية، على إيجاد صيغة لتكوين فرق عمل مهمتها تعديل هذه المنظومة وإصلاحها، بما يضمن إنتاج مشهد سياسي جديد، خلال الاستحقاقات الانتخابية القادمة، “يكون أكثر نضجا ورصانة ويركز عمله على خدمة مصالح الناخبين، بدل الغوص في نقاشات ومعارك جانبية ذاتية”.





Source link

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *