LOADING

Type to search

‫الداخلية تكشف هوية الإرهابي الذي تمّ القضاء عليه بمرتفات الشعانبي

أخبار وطنية

‫الداخلية تكشف هوية الإرهابي الذي تمّ القضاء عليه بمرتفات الشعانبي

Share



أكدّ الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني العقيد حسام الدين الجبابلي، أن العملية الأمنية الناجحة التي شاركت فيها فرق مشتركة من الجيش و الحرس الوطنييْن  بجبال القصرين، أسفرت عن القضاء على الإرهابي “بسام بن مبروك بن محمد صالح الغنيمي، الكنية أبو صخر الزقموط. 


و أضاف الجبابلي، أنّه تمّ حجز سلاح كلاشينكوف و ذخيرة و منظار، مشيرا إلى أن الإرهابي الذي تم القضاء عليه، التحق بالمجموعات الارهابية بالجبال التونسية خلال سنة
2014 ،حيث انضم لكتيبة عقبة ابن نافع لينشق عنها و يلتحق بكتيبة جُند الخلافة خلال سنة 2015، و فيما يلي العمليات الإرهابية التي شارك فيها :

▪ تورط خلال 2013 في دعم العناصر الإرهابية التابعة لتنظيم عُقبة ابن نافع( الإرهابيان مروان المحمدي و طلال السعيدي) من خلال إيصال المؤونة.

▪ كمين استهدف تشكيلة عسكرية بجبل المغيلة يوم 2015/04/07 ( خلّف 5 شهداء في صفوف العسكريين) و إصابة آخرين.

▪ كمين استهدف تشكيلة عسكرية بجبل المغيلة يوم 2015/11/15 (خلّف شهيد و إصابة آخرين في صفوف الوحدات العسكرية)
▪ ذبح مبروك السلطاني بتاريخ 2015/11/13

السطو على معصرة بجهة سيدي علي بن عون خلال سنة 2016 .

▪ ذبح العسكري سعيد الغزلاني بتاريخ 05/11/2016 .

▪ ذبح خليفة السلطاني بتاريخ 2017/06/03
ذبح خالد الغزالني بتاريخ 2018/12/14.

▪ عمليات السطو علي البنوك بولاية القصرين بتاريخي 2018/02/08 و 2018/12/14.
▪ ذبح محمد الأخضر المخلوفي بتاريخ 2019/02/21.
▪ مداهمة المنازل المتاخمة لجبال القصرين و الاستيلاء على المؤونة.

▪ زرع الألغام التي استهدفت الوحدات األمنية والعسكرية.

▪ صناعة المتفجرات و العبوات الناسفة.





Source link

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *